One of my favorite poems by الشافعي

دع الأيــام تفـعـل مـــا تـشــاء
وطـب نفسـاً إذا حكـم القضـاء

ولا تـجــزع لـحـادثـه اللـيـالـي
فـمـا لـحــوادث الـدنـيـا بـقــاء

وكن رجلاً عن الأهـوال جلـداً
وشيمتـك السمـاحـة والـوفـاء

وأن كثرت عيوبك فـي البرايـا
وسـرك أن يكـون لهـا غـطـاء

تسـتـر بالسـخـاء فـكـل عـيــبٍ
يغطـيـه كـمــا قـيــل الـسـخـاء

ولا تـــرى لـلأعــادي قـــط ذلاً
فــإن شمـاتـه الأعــداء بــلاء

ولا تـرج السماحـة مـن بخيـل
فمـا فـي النـار للظـمـآن مــاء

ورزقـك ليـس ينقصـه التـأنـي
وليس يزيد في الـرزق العنـاء

ولا حــزن يـــدوم ولا ســـرور
ولا بــؤس علـيـك ولا رخـــاء

إذا مــا كـنـت ذا قـلــب قـنــوعٍ
فـأنـت ومـالـك الدنـيـا ســـواء

ومـن نزلـت بساحـتـه المنـايـا
فــلا أرض تـقـيـه ولا سـمــاء

وأرض الله واســعــة ولــكــن
إذا نزل القضاء ضاق الفضاء

دع الأيــام تـغــدر كـــل حـيــن
فما يغني عـن المـوت الـدواء

Advertisements